تولا تيري
الرئيس والمدير التنفيذي الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم الهندسية، السويد


ملخص
يعتمد النجاح الاقتصادي والرفاهية الاجتماعية اليوم بشكل متزايد على النمو القائم على الابتكار. وتعد الجامعات محركاتٍ للابتكار ومحور رفاهيتنا. على الرغم من تراثها الهائل، وينبغي أن تغير الجامعات طرقها التقليدية في أسلوب عملها إن رغبت في الوفاء بدورها كآليات محركة للابتكار في القرن الحادي والعشرين. لقد أدى التوسع في قطاع التعليم العالي والمنافسة العالمية المتزايدة إلى زيادة الطلب على الجامعات سعيا لبناء التميز، وتطوير قدرات متفرِّدة، والتوافق مع الأهداف المجتمعية، إذ يتعيَّن على الجامعات أن تكون قادرة على تثقيف المبتكرين والرُّوَّاد الذين يُتقنون المعرفة الجديدة بَيْد أنهم يستطيعون أيضاً توليد التغيير الخلَّاق وقيادته.

تأسست جامعة آلتو في عام 2010 لدمج العلم والفن مع التكنولوجيا والأعمال. تتمثل مهمة الجامعة الجديدة في تحديد وحل التحديات المعقدة وتثقيف رواد التغيير في المستقبل من أصحاب العقول النيِّرة والمبتكرين. وتغرس جامعة آلتو التميز في مجالات الأبحاث الأساسية التي تركز عليها، مُعتَمِدةً على تقاليد الشمال الأوروبي، إذ تعمل عن كثب في ذلك مع الشركاء الصناعيين. وتسعى جامعة آلتو إلى الارتقاء بهذا التعاون إلى مستوىً جديد للوصول إلى قاعدةٍ مشتركة للإنطلاق إلى فضاءٍ تذوب فيه الحدود بين الجامعة وشركائها الخارجيين.

يتزايد الاعتراف الدولي بجامعة آلتو بوتيرةٍ سريعة؛ إذ أصبحت السمة المميزة لها مرتبطةً بتقاطع الفن والعلوم والأعمال والتكنولوجيا، فضلاً عن ريادة الأعمال التي يقودها الطلاب مما عزَّز من مكانتها باعتبارها معلماً عالمياً للإصلاح الجامعي. لقد بلغت جامعة آلتو إلى مرحلة جديدة من التميز الأكاديمي وأصبحت رائدةً في هذا النوع الجديد من جامعة الأبحاث المنغمسة في الهموم والقضايا المُجتمعية، والقادرة على كسر الحواجز بين التخصصات التقليدية. كما أنها تخترق بنجاح الحواجز بين الجامعة وبقية العناصر المجتمعية مما يدعم النمو الاقتصادي وتحسين رفاهية اجتماعية بشكل أفضل.

سيرة ذاتية
تشغل تولا تيري منصب الرئيس والمدير التنفيذي للأكاديمية الملكية السويدية للعلوم الهندسية منذ نوفمبر 2017. وتقلدت مناصب بحثية وقيادية في مركز الأبحاث الفنية في فنلندا، والمعهد السويدي الملكي للتكنولوجيا حيث شغلت منصب النائب الأول لرئيس الجامعة في 2008. وفي الفترة من 2009 – 2017 عُيِّنت أستاذة تولا تيري أول رئيسة لجامعة آلتو حيث أشرفت على إدماج ثلاث جامعات فنلندية في التكنولوجيا والأعمال والتصميم. وتحظي بخبرة في مجالات الآداب والعلوم والأعمال والتكنولوجيا علاوة على تعلمها للريادة في الأعمال، مما جعل منها معلما عالميا في مجال إصلاحات الجامعات.

ظلت تولا تيري تعمل عضوا في مجالس مؤسسات أبحاث ، ومؤسسات ومجالس بحثية سويدية وفنلندية، وترأست كثير من فِرَق التقويم الدولية للمؤسسات الأكاديمية. وهي تشغل حاليا عضوية المجلس الاستشاري بالمعهد المشترك للأبحاث التابع للمفوضية الأوروبية، وعضوية المجلس الأكاديمي للأبحاث في سنغافورة، وعوضية مؤسسة آفورسك (Åforsk) بالسويد.

تشغل تولا تيري منصب زميلة المعهد الملكي لأكاديمية العلوم السويدية، والأكاديمية السويدية الملكية للدراسات الهندسية، وأكاديمية التكنولوجيا في فنلندا، وهي المؤسسة بالاشتراك لمؤسسة (SweTree Technologies) للتقنية في السويد. ومُنِحت جائزة الوردة البيضاء (Order of the White Rose) من الدرجة الأولى في فنلندا في 2014. وتقلدت الدكتوراة الفخرية من كلية العلوم المتكاملة والتكنولوجيا (aSSIST) في كوريا الجنوبية في 2017 وتلقت الجائزة الأوروبية في القيادة.