هيذر ميتكالف
رئيسة قسم الأبحاث إتحاد المرأة في العلوم الولايات المتحدة الأمريكية


ملخص
هناك أدلة متزايدة على الدور الهام الذي تلعبه النساء في قيادة الابتكار وريادة الأعمال في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. إنهن لا يقدمن حلولاً مبتكرة للتحديات التي تواجه مواطني عالمنا فحسب، بل تُظهر الأبحاث أيضاً أن القيادة النسائية تحقق نتائج اقتصادية أكبر لجامعاتها وشركاتها ومساهميها ومستثمريها. على الرغم من هذه الأدلة العملية لمشاركة المرأة في قيادة الابتكار وريادة الأعمال في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) ، فإن أوجه المحاباة والحواجز الاجتماعية والثقافية والسياسية والتنظيمية المتعددة ما فتئت تخلق تبايناً بين الجنسين في فرص القيادة والدعم والتقييم. خلال هذه الجلسة، سأناقش مسائل متعلقة بأوجه التباين هذه وتبادل الممارسات والسياسات والبرامج القائمة على الأدلة التي تعكس الأدلة على إزالة الحواجز وخلق فرص قيادة أكثر شمولاً للنساء.

سيرة ذاتية
حازت هيثر ميتكالف على درجة الدكتوراة في التعليم العالي والعلوم والسياسة التكنولوجية، وعملت باحثة رئيسية في اتحاد المرأة في العلوم (AWIS) حيث ترأست مشروعا تحت عنوان (من العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات إلى السوق - STEM to Market) ومبادرة أخرى تحت عنوان (الشبكة المتقدمة للموارد والتنسيق - ADVANCE Resource and Coordination (ARC) Network).

حصلت على درجة البكالوريوس في الرياضيات التطبيقية وعلوم الحاسوب من جامعة كليريون، ببينسلفانيا ودرجة الماجستير في علوم الحاسوب من جامعة ألينوي في أيربانا-شامبين ودرجة الماجستير في الدراسات الجنسانية من جامعة أريزونا، ودرجة الدكتوراة في التعليم العالي والعلوم والسياسة التكنولوجية من جامعة أريزونا. وهي تستغل خلفيتها المتعددة التخصصات للمشاركة في الأبحاث ووضع السياسات ووضع البرامج المتعلقة بالثقافات التنظيمية الشاملة، والتغيير الفردي والتنظيمي، والمسالك المهنية والتجارب في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في جميع المجالات بما فيها ريادة الأعمال. تتمتع دكتورة ميتكالف بسجل اختراع عن المواد التدريبية الخاصة بالبحث الفعال وعمليات التوظيف، وقد عملت في وظيفة كبير المحققين في مشروعات مولتها مؤسسة العلوم الوطنية، ومؤسسة إيونج ماريون كوفمان، ومركز كابور، وجامعة ألينوي. وقد تحدثت عبر مختلف القنوات الإعلامية من ضمنها: الراديو العالمي (Public Radio International)، وراديو الأطلنطي (The Atlantic)، ومجلة الغارديان، والراديو الوطني، وبرنامج "قضايا داخلية في التعليم العالي"، ومجلة وقائع التعليم العالي، والمجلة الأمريكية العلمية، ومجلة الطبيعة، ومجلة فوربس، ومجلات أخرى .